Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘قصة رائعة’ Category

الصداقة الحقيقية

 

 الصداقة الحقيقية

القصه شاب اسمه احمد تخرج من كليه الهندسه واراد السفر للخارج. للبحث عن عمل
واتيحت له الفرصه وسافر

لما وصل احس بالغربه والوحده في عالم غير عالمه وبدا يلف في الشوارع
حتى ظهر له شاب اسمه خالد ابن بلده
واخذه وشغله معه وظلو اصدقاء يتقاسمان الحلوه والمره
واتفقا ان يجمعا رواتبهما ليكونا مشروع صغير
كبرا هما الاتنين مع بعض و فتحا شركه صغيره. و الصغيره كبرت. و وصارت
مجموعه شركات.
لما اطمأن احمد على اعماله مع صديقه قال لخالد انا انزل البلد اطمن على اهلى وارجع.
وافق خالد

و نزل احمد لبلده واطمان على اهله ورجع لشغله بعد فتره من الزمن قضاها مع اهله
وعند توجه لصديقه خالد تفاجأ بوجود صوره لفتاة على المكتب صديقه
وحده سبحان من صورها . بنت فى منتهى الجمال دخل عليه خالد انتبه لاعجابه بها
سأله تحب تتجوزها ؟ قاله يا ريت … لكن من هذه؟
قال له البنت هذه خطيبتى و من اليوم محرمه عليا و هى لك
يا صاحبي
احمد فى الاول رفض و قاله لا يليق هذه خطيبتك
قال له قبل ماتيجى كانت خطيبتى لكن من اليوم هى خطيبتك انت
من الاخر وافق احمد
و فعلا اتجوز البنت
بعد فتره قرر احمد ان ينزل البلد و يدير الشغل هناك ويفتح شركات فيها
فوافق خالد
قال له طيب أتنزل معي؟؟ قال خالد انا مالي احد هناك انزل انت انا اظل هنا ادير اعمالي
هنا
وافقا هما الاتنين على الاقتراح و بالفعل نزل احمد و ادار شغله
فى بلده

و فجأه بدأ خالد فى الغربه يخسر و يخسر لحد ماخسر كل الذي عمله..
ماوجد امامه الا الرجوع لصديقه الموجودفي البلد
لان كانت حالتة يرثى لها
المهم نزل للبلد و بالصدفه قابل احمد في الطريق
واول ما رآه غير احمد طريقه وهرب منه تاثر خالد يتصرف صديقه
ومرت الايام والتقى خالد بشيخ عجوز وقال له ما بك يا بني ؟
وحكى له كل الذي جرى له
رد عليه الشيخ انت ابن حلال وتستاهل كل خير
فاقترح عليه ان يشتغل عنده ويدير اعماله
وهكذا تبدا حياتك من جديد فرح خالد بهذه الفرصه
وبعد سنتين يموت الرجل الطيب ويكتب كل املاكه للشب
لما وجده فيه من ثقه واخلاص في العمل
وحاول خالد ان يرد الجميل لاهل العجوز بشتى الطرق
وفي يوم تدخل عليه زوجة الشيخ وتطلب منه ان يتزوج ابنتها لانها لا يوجد احد تعتمد عليه بعد وفاتها وانه انسب رجل
لابنتها

وافق الشب على طلبها وهذا اقل شيء يرده للعائله الرجل الطيب
لما وصل موعد الفرح طلب خالد طلب من حماته بشرط
ان تعزم احمد عالعرس وافقت المراة على هذا الشرط
لكن تسالت من هذا احمد ؟؟؟
قال هذا صديقي وقفت معه في الشده وخانني
و فى يوم الفرح

و اول مالقى خالد احمد داخل عليه وقف الموسيقى ومسك المايك وقال
سلام لصاحبي اعتبرته في الغربه مثل اخي غدر بي
سلام لصديقي
الذي كنت اتقاسم معه الحلوه والمره وهرب لما رآني
سلام لصديقي
الذي حرمت نفسي من خطيبتي وزوجتها له لانها عجبته
سلام لصديقي
لما وجدني خسرت غير طريقه من امامي وبعد عني
قال هذه الكلمات وهو متاثر وسكت
وطلب من الفرقه تكمل الموسيقى

تقدم احمد ووقف الموسيقى واخد المايك وقال
سلام لصديقي
الذي لما رايته غيرت طريقي خوفا على مشاعره لكي لا يراني انا فوق وهو صار تحت
سلام لصاحبي
الذي بعثت له والدي في الطريق لكي يشغله بدون ما يعرف من الذي وراه ويعتبرها صدفه
سلام لصديقي
الذي تركت والدي يكتب له كل املاكه لكي يبدا من جديد
سلام لصاحبى
الذي بعثت له امي تزوجه اختي لكي لا يشعر بانه اقل مني
ويحس اني ارد له الجميل
اندهش خالد بماسمع وارتمى في احضان صديقه يعانقه ويطلب منه ان يسامحه

ملاحظة : هذه المقالة مساهمة من الإنسة ديمة ……………ونتمنى لها دوام التوفيق و النجاح

Advertisements

Read Full Post »

 

اكتب على الصخر

القصة تبدأ عندما كان هناك صديقان يمشيان في الصحراء ، خلال الرحلة تجادل الصديقان فضرب أحدهما الآخر على وجهه.الرجل الذي انضرب على وجهه تألم و لكنه دون أن ينطق بكلمة واحدة كتب على الرمال : اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي .استمر الصديقان في مشيهما إلى إلى أن وجدوا واحة فقرروا أن يستحموا.

الرجل الذي انضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة و بدأ في الغرق، و لكن صديقة أمسكه وأنقذه من الغرق.

و بعد ان نجا الصديق من الموت قام و كتب على قطعة من الصخر : اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي .

الصديق الذي ضرب صديقه و أنقده من الموت سأله : لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال و الآن عندما أنقذتك كتبت على الصخرة ؟

فأجاب صديقه : عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها ، و لكن عندما يصنع أحد معنا معروفاً فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر حيث لا يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن يمحيها

تعلموا أن تكتبوا آلامكم على الرمال و أن تنحتوا المعروف على الصخر

Read Full Post »