Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘معلومات علمية’ Category

 

فريز

الفريز هو توت الأرض الذي يقي من السرطان, هكذا أطلق على فاكهة الحب. كتب أحد الأطباء سنة 1652م عن فوائد الفريز فقال: الفريز ممتازة لتبريد الكبد والدم والطحال وللمعدة الصفراوية, والأوراق والجذور جيدة أبضاً لتثبيت الأسنان الرخوة ولشفاء اللثة الإسفنجية الفاسدة, وللفريز خصائص مقوية ومجددة للنشاط لما تحويه من الأملاح والفيتامينا ت وتفيد المصابين بالتدرن الرئوي والتهاب المفصل. وكان العالم (ليني) مصاب بالنقرس يتداوى بأخذ الفريز, وتبعه كثيرون بعد أن تحسنت حالته الصحية يوجد في ثمار الفريز فيتامين C بنسبة تتراوح بين 20-50% وكاروتين بنسبة 5% إضافة إلى اثار من فيتامين ب1 بالإضافة إلى السكاكر وحمض التفاح والليمون والصفصاف ك ما تعتبر ثمار الفريز غنية بأملاح الصوديوم, والبوتاسيوم, والكالسيوم, والفوسفور, والحديد أكثر بأربعين مرة مما هي عليه في العنب, لذلك تستعمل الثمار في حالات فقر الدم ويستعمل مغلي الثمار الجافة كمادة حافظة للحرارة وطاردة للرمال المرارية والكلوية وفي حالات النقرس تفيد الأوراق كمادة قابضة للإسهلات, كما أن مغلي الأوراق يخفض ضغط الدم عن طريق توسيع الأوعية الدموية. فوائد الفريز سهل الهضم, وتوافق المعدة الضعيفة وتساعد على الهضم, تصلح للبدينين لأن المواد الدسمة قليلة وثماره غذاء ملين ومطهر, ومرطب ومرمم, فالأحماض العضوية وأملاح البوتاسيوم تنشط إفراز عصا ر ات المعدة, وهو مغذ وينظف الدم ويخفض الضغط المرتفع, ويساعد الأجهزة الدفاعية في الجسم, ويفيد الجهاز العصبي ويسكن الآلام وينظم إفرازات المرارة ويقتل الجراثيم ويعتبر مجدد للحيوية. يفيد عصير الفريز الجسم المتاكسل في إزالة البثور وحب الشباب واللون الشاحب كما يفيد في جميع أنواع الالتهابات. أما عصير الفريز وجوز الهند فيفيد في حالة التهاب الحلق والتهاب المعدة وفي قرحة المعدة, كما أن له تأثيراً قوياً على عصايات الالتهاب وخاصة عصية التيفوئيد. ويجب أن يؤكل الفريز مباشرة بعد غسلها لئلا تخرب خواصها المضادة للجراثيم ملاحظات هامة يجب أن تؤكل ثمار الفريز على الريق بين 250و500 غرام في اليوم الواحد, ويفيد مغلي أوراق الفراولة وجذورها في مكافحة أمراض عديدة كالإسهال والنقرس والروماتيزم والمرارة ولتجميل الوجة تهرس بضع حبات الفريز ويدهن الوجه بها قبل النوم, وتبقى حتى الصباح ثم تغسيل بماء البقدونس الإفرنجي فينشط الجلد وتزول التجعدات يزعم البعض أن غسل الفريز قد يذهب بنكهته الطيبة وهذا غير صحيح إلا إذا نقع في الماء لمدة طويلة

Read Full Post »

الليمون

حين نتكلم عن الليمونفاننا نقصد فاكهة من اجمل الفواكه التي انعم الله بها علينا

ليس انه فاكهة توضع على الطعام فحسب ولا انه يعالج بعض امراض الانفلونزا بل ايضا له فوائد جمة اخرى نستعرضها الان بلا مقدمات :-

الليمون يقوي الشعر .. ويذيب الدهون .. ويرفع المعنويات
عُرف الليمون منذ القدم بتأثيراته العلاجية والجمالية ، بل تأثيراته النفسية أيضا .. فبمجرد أن تشم رائحته ترتفع المعنويات وينشرح الصدر ، ويؤكد ذلك خبراء العلاج بروائح النباتات العطرية .. ولا يقتصر دور الليمون فقط على جعل الروح المعنوية أفضل ، فهو يؤدي دور المادة المقوية للبشرة والمغذية لها وإستخدامه يؤدي إلى إنكماش المسامات الواسعة .

و يستخدم الليمون لإزالة البقع من البشرة ، وهو غني بفيتامين ( C ) .. ومضاد للتجاعيد ، ويُستخدم مباشرة على البشرة ، وللحصول على النعومة والجمال يفضل التدليك بزيت الزيتون وعصارة الليمون وترك البشرة لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات ، والليمون مفيد في إذابة الخلايا الميتة للبشرة ، كما يمنحها نعومة فائقة ويجعلها أكثر تألقا ويمكن إستخدامه لعلاج الثآليل والشامات .

يجب إستخدام زيت الليمون بحكمة ودون إسراف وفي مناسبات محدودة ، لأنه قد يتسبب في حرق البشرة ، فلا يجب إستخدامه ثم الخروج تحت أشعة الشمس مباشرة ، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور بقع على البشرة .. والليمون علاج يذيب الدهون في الردفين والساقين ، فلليمون قدرة رائعة على تشكيل خط دفاع آخر لحماية الجمال من كابوس تراكم الدهون ، فالليمون علاج جيد لتخليص البشرة من السموم ، فهو يحمي البشرة وينشط الكليتين لتتخلص من إنحباس السوائل في الجسم وتراكم الدهون ، لذلك يمكن تطهير الجسم من الداخل ( بشرب كوب ماء ساخن مع عصير الليمون )

والليمون هو أفضل معالج للشعر .. فعصيره يذيب الدهون وينظم الغدد المفرزة للدهون ، وهو يعد المادة المثالية التي تدخل في تركيب الشامبو لعلاج تزييت الشعر ، ولكن الخبراء ينصحون بإختيار الشامبو الذي يحتوي على الليمون الحقيقي ، وتجنب الشامبو الذي تفوح رائحته بالليمون فقط .

سر أسرار الجمال هو الجلوس في طبق فاكهة، وعرف الليمون منذ القدم بتأثيراته العلاجية فبمجرد أن تشم رائحته ترتفع معنوياتك وينشرح صدرك، كما يؤكد ذلك خبراء العلاج بروائح النباتات العطرية.

ولا يقتصر دور الليمون فقط على جعل روحك المعنوية أفضل، بل إنه يؤدي دور المادة المقوية للبشرة والمغذية لها، وهو علاج قديم للتجاعيد، واستخدامه يؤدي إلى انكماش المسام الواسعة ويذيب الدهون وينظم إفراز الغدد المفرزة للدهون، كما يستخدم لعلاج البقع على البشرة، وهو غني بفيتامين سي المتعدد الفوائد.

والليمون يستخدم مباشرة على البشرة، ويفضل تركه لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات، وذلك عند التدليك بزيت الزيتون وعصارة الليمون، وهو مفيد أيضًا في إذابة الخلايا الميتة للبشرة، كما يمنحها نعومة فائقة ويجعلها أكثر تألقًا، ويمكن استخدامه لعلاج الشامات وهو ما تسأل عنه.

ولكن يجب الانتباه عند استعمال زيت الليمون؛ لأنه قد يتسبب في حرق البشرة؛ لذا يفضل أن يستخدم في مناسبات محدودة، وأن يستخدم بعقل وحكمة؛ فلا يدهن على البشرة ثم تعرض البشرة لأشعة الشمس مباشرة؛ فقد يؤدي ذلك إلى ظهور بقع على البشرة.

ولليمون قدرة رائعة على تشكيل خط دفاع آخر لحماية الجمال من كابوس تراكم الدهون؛ فالليمون علاج جيد لتخليص البشرة من السموم؛ فهو يحمي البشرة وينشط الكليتين لتتخلص من انحباس السوائل في الجسم وتراكم الدهون في الردفيين والساقين، لذلك يمكن تطهير جسمك من الداخل بشرب كوب ماء ساخن مع الليمون

Read Full Post »